عرض مشاركة واحدة
غير مقروء 08-02-2019
  #1
بسمة ~
Administrator
تاريخ التسجيل: Aug 2011
المشاركات: 1,042
افتراضي معلزمات غريبه عن الأسنان

تشكل الأسنان جزءاً هاماً للغاية من جسم الإنسان ، حيث بالرغم من حجمها الصغير إلا أنها مسئولة عن أشياء مهمة كثيراً في حياتنا فمن خلالها يتم تقطيع الطعام و تمزيقه مما يسهل من عملية المضغ و الهضم أيضاً ، كما أنها من العناصر الأساسية التي يتم استخدامها أثناء الكلام بالإضافة إلى تأثيرها على مظهر الانسان و جمال ابتسامته ، و سنتعرف في هذا المقال على حقائق غريبة قد يجهلها الكثيرون بخصوص الأسنان .

معلومات غريبة عن الأسنان :
– الخيط الطبي أفضل أداة لتنظيف الأسنان :
يعتمد أغلب الناس على الفرشاة فقط لتنظيف أسنانهم و في اعتقادهم أنها كافية لهذا الأمر ، إلا أن ذلك غير صحيح حيث أنها لا تستطيع تنظيف أغلب التراكمات الموجودة بين الأسنان بالإضافة إلى أنه يعلق بها كمية من الحمض الموجود باللعاب و الذي يتسبب في تآكل الطبقة الجيرية للأسنان ، لذلك يعتبر الخيط هو الأفضل على الإطلاق في عملية تنظيف الأسنان فهو يزيل كافة بقايا الطعام و يحافظ على صحة اللثة .

– عود الاراك هي فرشاة الأسنان الأولى :

يرجع تاريخ استخدام عود الاراك إلى القدماء المصريين ، و هو عبارة عن عود مأخوذ من أغصان الشجر و قد كانوا يستعملونه لتنظيف أسنانهم ، و لازال هذا الأمر موجوداً عند بعض الشعوب ، و يتميز عود الاراك بقدرته على محاربة الجراثيم المختلفة ، و قد تم إدخال بعض مكونات عود الاراك في صناعة فرشاة الأسنان الحديثة ، و تم الاستعانة بالخيزران لتبييض الأسنان



تنتقل الجراثيم من الهواء إلى فرشاة الأسنان :
يجب توفير الحماية للفرشاة لمنع انتقال الجراثيم الموجودة بالمرحاض إليها ، حيث تستطيع البكتيريا البرازية أن تنتقل عبر الهواء و تلتصق بفرشاة الأسنان ، لذلك يجب تغطية الفرشاة بغطاء محكم لحمايتها ، بالإضافة إلى إغلاق غطاءالمرحاض ، كذلك تعتبر الرطوبة من أعداء فرشاة الأسنان التي تتسبب في إصابتها بالجراثيم ، لذلك يجب حمايتها من الرطوبة و إبقاءها جافة طوال الوقت .
– تم استخدام البذور و الشمع لعلاج الأسنان قديماً :
تختلف طرق علاج الأسنان التي عرفها الإنسان قديماً ، عن طرق العلاج الحديثة و العصرية التي نستخدمها في الوقت الحالي ، و دائماً ما يُعرف عن ألم الأسنان أنه قوي و غير محتمل لذلك سعى أجدادنا قديماً للاستعانة بطرق مختلفة تعمل على وقف الشعور بالألم ، و قد كانوا يلجئون إلى بعض الأساليب الإبداعية و التي من بينها استخدام البذور و الشمع .
– استعان الصينيون بالبول في زراعة الأسنان :
قام الباحثون في الصين بعمل العديد من الأبحاث عن كيفية زرع الأسنان الصناعية ، و قد توصلوا إلى طريقة زرعها من خلال الاستعانة بالخلايا الجذعية ، إلا أنهم واجهوا صعوبة في السيطرة عليها لذلك قرروا أن يتم استخراجها من البول البشري ، و لكن لم يكن من الممكن إجراء تلك التجارب على البشر فقاموا بها على فأر إلا أنهم لم يحصلوا على نتائج مرضية ، و وجدوا أن هذا الأمر قد يتسبب في زيادة التلوث .
– يوجد يوم في الصين يُسمى يوم حب الأسنان :
خصصت الحكومة الصينية يوم 20 سبتمبر لنشر التوعية لدى الناس بأهمية العناية بالأسنان ، و الطرق الصحيحة للحفاظ عليها بشكل يومي و تزويدهم بالمعلومات الهامة التي يُمكن للأفراد الاستعانة بها في الإهتمام بأسنانهم ، و قد عُرف هذا اليوم بإسم ” يوم حب الأسنان ” ، حيث من المعروف عن الصينيين اهتمامهم الشديد بصحة جسدهم إلا أن الكثير يخشى الذهاب إلىطبيب الأسنان مما يؤدي لإصابة الأسنان بالمشاكل التي قد تظل موجودة لفترة طويلة ، لذلك يعود هذا اليوم بفائدة كبيرة على الناس .
– ترصيع الأسنان بالمجوهرات في حضارة المايا :
يمتد تاريخ حضارة المايا منذ أكثر من 2500 سنة ، و قد عُرف عن شعبها أنهم كانوا يقومون بترصيع أسنانهم باستخدام المجوهرات و الأحجار الكريمة ، فقد كانوا يهتمون كثيراً بجمال أسنانهم و كانت هذه الوسيلة من أبرز الأشياء التي استخدموها لتجميل الأسنان ، و قد كانوا يملئون ثقوب أسنانهم بالأحجار الكريمة ، كما كانت تلك المجوهرات مناسبة تماماً للأسنان حيث لا تؤدي إلى تشويها أو كسرها .

بسمة ~ غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس